بحر الحياة

الحياة كالبحر، أحيانا هادئة، وأحيانا كلها أمواج.
ولا بد لنا من السباحة إن أردنا الوصول لمكان ما.
كلنا نسبح في بحرها،
أحيانا نتوقف قليلا لنرتاح،
ثم نعود للسباحة، فلا بد من ذلك إن أردنا الحياة.
وقد نغطس في أعماقها أحيانا أخرى،
لكن من يمل أو نستسلم، يغرق في أعماق بحرها..

 

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s