حِينَ أَمُوتْ،

حِينَ أَمُوتْ،
لَنْ يظلَ مني سِوَى غِبارٌ فَوقَ السَرِيرْ،
غِبَارٌ فَوقَ الطَاولَة،
غِبَارٌ فَوقَ القَلَمْ،
وَهَذِهِ الكَلِمَاتْ.

حين أموت،
سأكتب فيكِ قصيدة،
ألقيها على ملائكةِ السماء،
على أحبتِنا الأموات،
سأخبرهم بأنني أُحبُ أنسية،
امرأة، لا تخطفُ القلوب وحسب،
بل تضمها إلى صدرها،
تسقيها من روحها،
جميلةٌ، وكثيرة هن الجميلات،
لكنها الجميلة،
هي، ترقصُ في القلوب،
كرملِ الصحراء،
تداعبُ عاشقها،
تنحتُ قصة فوق صدرِ عاشقها، بشفتها.
لا تمسُ يدِِ عاشقها، إلا وترسمُ البسمة على قلبه، وإن كان في لحظةِ احتظار.
في آخر اللحظات،
وهُنا، أنا أنتظِرُها.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s