الهاوية

سقطتُ من على الهاوية،
لم أعُد قادراً على الحِراك،
ضَعفٌ في جسدي،
ورغبةٌ شديدة في النهوض،
لكن يدايّ متجمدتان،
بردٍ قارس يمنعهما من الحِراك،
بدأتُ في البكاء،
لأكتشِف بحةً في صوتي،
وأنهُ لا يصِلُ إلى أذُنّي،
فكيف لأحدٍ أن يسمع،
وكيف لي أن أنهض،
وقدمي لم تعد قادرةً على الإهتزاز،
ازداد بكائي الصامت،
وخوفي من المجهول،
هل انتهى الأمر؟
هل انتهى كل شيء، وماتت أحلامي؟
كيف لي أن أحقق ذلك الحُلم الذي طالما سعيت إليه.. بكيت.. حتى بدأتَ أموت.. ثم استيقظت.. وغسلتَ وجهي ثلاثاً.. وسَهِرتَ بقيةَ المساء…

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s