هل العِلم وحدهُ كافٍ؟

كثير منا يعلم ان الإنسان بحاجة الى شرب حوالي لترين من الماء يوميا،

كم منا يطبق ذلك او يعيره شيء من الإهتمام؟

هذا مجرد مثال على أن العلم بدون تطبيق قيمته ضعيفة جداً، هذا ان كان له اي فائدة أُخرى سوى “العِلم”.

وفي حياتِنا كثيراً ما نتحدث مع شخصٍ في شيء ما، فيقاطعُكَ الحديث قائلا: أدري!

أحيانا أنت لا تتحدث من باب الأمر أو تقديم نصيحة، إنما مُجرد توضيح أمر ما،

لكن قول كلمة: أدري.
يجعلني أتسائل، ما دُمتَ تدري، لما لا تُطبِق؟ ما فائدة معرفتِك بالشيء إن لم تستفِد منهُ وتُطبِقه؟

هذا الأمر كنتُ ولا زلتُ أواجهُ به نفسي في أمورٍ كثيرة: ما دمتَ تعلم لما لا تُطبِق؟ لما لا تفعل؟

يبدوا لي أحيانا أن بعض هذه الأسباب هو افتقار للعزيمة وقوة الإرادة، وفي احيانا أُخرى نفعل خلاف معرفتِنا كي نَلقى القُبول (لا شعوريا او في العقل الباطن) من قِبَلِ الآخرين.

والغالب هو ضعفٌ في قوةِ الإرادة، وانصياغ للظروفِ أو الناسِ التي من حولِنا.. أو رغبة في اشباعِ رغباتٍ لحظية مؤقتة..

فهُٰنا أقولُ لنفسي:
فكِر في نفسِك، كم من الأشياء تعرفها لكنك تفعل عكس ذلك؟ وتسائل: لماذا أفعل ذلك؟ وكيف لي أن أتقوى على تطبيق ما أعرِف؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s