خائفة من الله؟


خائفة من الله؟

أنا سأكلمه.

يارب،
إني أحببتُها،
كما أحببتني أنت.

أريدُ أن أهديها إلى جنتي،

وناري يا الله،

حرّمتها عليها،

ومن روحي سأنفخُ فيها،
وأحميها،

ولن أسمح بأن يحدُث لها مكروه،
كما يحدثُ للفقارى،
وما يحدثُ للأطفالِ الأبرياء،

لن أسمح لشيءٍ مني أن يؤذيها،
كما تُغرِقُ الأمطار الأبرياء،
أو كما تهتزُ الأرض لتلتهم النساء والأطفال،

لن أسمح لشيءٍ مني،
أن يؤذيها،

سأحفظها في عيني،
سأرويها بيديّ،
وأضمها إلى صدري،

في جنتيّ سأُحييها،

يالله،

هل تأذن لها بتقبيلي؟

==========

القصيدة السابقة ألهمتني إياها قصيدة بعنوان “خائفة من الله؟” لـعماد أبو صالح قرأتها من مدونة مشروع انسان هنا.

أحب القصائد والمدونات التي تلهمني، وما أن قرأت قصيدة عماد صالح إلا وكأن السماء قد ضغطت على زر الإلهام في قلبي فكتبت الكلمات السابقة لا شعوريا.

و كل ما أتمناه،

ألا يحاسبني الناس،

قبل أن يحاسبني الله،

فالله غفورٌ رحيم،

والناسُ.. شيطانٌ رجيم..

والله عليمٌ بما في الصدور..

========