حُروفٌ لا تؤكَل

الكتابة في الحُب مُوجِعة،
وتُصيبَني بالإشمئزاز،
هذا الحُب الذي هو حِبرٌ على ورق،
لا أستسيغُه،
ويكرهُ رسمهُ قلمي،
لم تعِدُ الحياةَ جميلة،
لم يعَدُ الحُب كالورود،
إنها صحراء،
لا وُجودَ لشيء فيها سوى الصبّار،
وسرابُ الماء والبحار،
لا شيء حقيقي هُنا،
آهٍ، كم أشتاقَ للحياة،
الحياة التي باتت بعيدة،
لم يتبقى منها شيء،
إلا طفوَ جمرٍ يتلاشى شيئا فشيئاً مع الهواء،
آهٍ كم مللت،
هذا الهواء وهذا السراب،
وهذا التُراب،
الجافُ جداً جداً..
لا حياةَ فيه،
بالكاد تنمو فيه الأشجار،
أحياءٌ كالجماد،
لا حياة،
تباً.. إنني جائع، وبطني يتضورُ جوعاً،
ولا أستطيعَ أكلَ هذه الحروف.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s