أبي إنسان غاضب.

بكت. بكت بشدة وهي تقولها: أبي إنسان غاضب.
أبي يكرهني. أبي لا يثق بي.
أبي يكرهني وإن قال بأنهُ يحبني.
هو لا يعرف كيف يحب، لذلك هو يكرهني ظنا منه بأنه يحبني. أبي قاسٍ جداً، لم يقف عن ضربي يوماً، وكُل خروج إلي إلى البحر، يظِنُني أزني معه، وإن لم يقُلها، أعرفُِ بأن هذا ما يُفكِرُ به، رغم أنني لا أخرِجُ من المنزل إلا قليلاً، وإلى أين أخرُج؟ وهل هنالك مكانٌ أخرِجُ إليه؟ أو صدرٍ أرتمي إليه؟

أمي؟ أمي تشعِر بالحزن والأسى من كلمات أبي، وتواسيني، وتعتذِرُ لي، لكنها لا تضُمني، لماذا يا أمي تعتذرين لي؟ هو من يجب أن يعتذر، لكنه لا يفعل. يكفي يا أمي، أعرِفُ بأنهُ قاسٍ، أعرفُ بأنهُ يظنُ بأنهُ يحُبني- لا- حقيقة لا أظن بأنه يحب شيئا إلا أن أكون كما يشاء، ولمن يشاء..
لماذا يا أمي لا يحقُ لي الإختيار، أيُ صدرٌ أرتمي إليه؟ لماذا علي أن أنتظِرُ هُنا، وأهزُ رأسي: إلى الأعلى والأسفل، أو إلى اليمين واليسار؟ لماذا هذا كل ما أستطيعُ فعله؟

أبي، أنا لا أعرفُ هؤلاء الذين يحبونني!
من هؤلاء..!
لماذا..! لماذا أنا.. ومن هم كي يسرقونني!

أبي أنت تقتلني بكلماتِك، وتلومني، وحتى الآن تكادُ أن تضرُبني، على الرغم من أنك تراني قد تأخرت في العُمر، وبات وجودي مُزعج.. مُزعجةٌ أنا يا أبي..؟

-طفلةٌ متأخِرةٌ في العُمر.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s