وقد قضى أمره

  • أنا الحُزن ذاته، أنا البكاء، أنا الدموع، وأنت الشتاء، أنت الشتاء الذي مات فيه قلبي.
  • وأنا الذي دعوتُك لجنتي، دعوتك للصلاة في قبلتي، وأنت الذي فتحت ذراعيك داعيةً إياي إليك، فرأيت نفسي أحترق، في جحيم صدرِك أحترِق.
  • كُنت الصلاة، أذكُرك في كل نفس، في كل شهيق، في كل زفير أذكرك، في كل أحوالي، في كل أنفاسيِ، كأنك الله لا يفارقني ذكرك.
  • كنت الدعاء الذي أصحوا عليه، وأمسي عليه، كُنت تسبيحة العصر، وروح المساء، كنت الحياة، كنت النجوم، كنت الأمطار بها أحيا، وبإسمها أسكَر.
  • ليت السماء تموت، فتسقِطُ النجوم.
  • وكأنك الشمس تحترِق، وأحترِق.
  • ثم تحدثنا، حتى أصابني البرد من صوتك، وما كان لي أن أخرُج من قلبِك إلا من شدةِ البرد.
  • أُصِبت بالبرد من قسوة البرد في قلبِك، مرتجفاً،خرجت من قلبك.
  • وها أنا في قلبك ليس سوى ذكرى، وأنت في قلبي ليس سوى شِعرا.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s