لإرقِص معك

أكثر ما أشتاق إليه، أن أرقُص معك،
أن أرقُص معك مجدداً،
لا أعلُم لماذا إلا لأنني أتذكُر كيف كان صعبا عليك أن تكسري خوفك،
وترقصي، “إنها المرة الأولى التي أرقِصُ فيها”،
كانت الضحكة والفرحةُ على وجهك شي يدعوني لتقبيل يديك، لتتراقصا في السماء- أنتِ وقلبُك- لينبُذا كل خوف، لتكوني أنتِ- أنتِ. لتكوني ذاتك، لتقفزي فوق حواجز الخوف، كالخيلِ الذي تعشقينه، لا خوف، مغامرة- شُجاعة، مواجهة لكل شيء.

لازلتُ أشتاق لصوتك، لضحكتك.

3 أفكار على ”لإرقِص معك

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s