السجن والموت

لا أعرف وجه الإختلاف بينهما، لكني أرى تشابههما في المرآة وإن كانت مقعرة. السجن والموت، حليفان لبعضهما البعض، فالميت على الأغلب هو سجين في عالم لا ضياء فيه، وكذلك السجين، حبيس لعالم لا نور فيه. الميت قد رحل عن أصدقائه وأحبائه، رحل عن أمه وأبيه، ترك ابنته وابنائه فلا يسمعون صوته بعد هذا الرحيل، والسجين،…

قيّم هذا:

لإرقِص معك

أكثر ما أشتاق إليه، أن أرقُص معك، أن أرقُص معك مجدداً، لا أعلُم لماذا إلا لأنني أتذكُر كيف كان صعبا عليك أن تكسري خوفك، وترقصي، “إنها المرة الأولى التي أرقِصُ فيها”، كانت الضحكة والفرحةُ على وجهك شي يدعوني لتقبيل يديك، لتتراقصا في السماء- أنتِ وقلبُك- لينبُذا كل خوف، لتكوني أنتِ- أنتِ. لتكوني ذاتك، لتقفزي فوق…

قيّم هذا:

شهِدَت أُغنية

أعتقد أنني الآن أعرف بشكل واضح متى أحببتك، ولما أحببتك، وكيف أحببتك، في ذلك المساء اللعين، على ذلك الشاطئ الهادئ، كان الضجيج في داخلك، كان الضباب، في داخلي، في أول أغنيتين تشاركناها، أحبني، أشلاء أشلاء، أحببتك ببطء دون أن أعي بأنك ستمزقني ببطء، أشلاء أشلاء، وفي حديثنا التقت يدينا بهدوء لأول مرة، لم يكن اللقاء…

قيّم هذا:

وقد قضى أمره

أنا الحُزن ذاته، أنا البكاء، أنا الدموع، وأنت الشتاء، أنت الشتاء الذي مات فيه قلبي. وأنا الذي دعوتُك لجنتي، دعوتك للصلاة في قبلتي، وأنت الذي فتحت ذراعيك داعيةً إياي إليك، فرأيت نفسي أحترق، في جحيم صدرِك أحترِق. كُنت الصلاة، أذكُرك في كل نفس، في كل شهيق، في كل زفير أذكرك، في كل أحوالي، في كل…

قيّم هذا:

حين أبتسم، فأنا أتألم

هُنا، شرود حروف أنا حزين جداً، لأنك لا زلت تحبني، ولأنني لا زلت أحبك، أنا سعيد جداً، وحزيناً جداً، لأنك فوّت فرصة أن نكون معاً. صرتُ أرى ابتسامتك الحزينة، في كل صوتٍ شجين، صرتُ أذكِرُ حُباً قضيناهُ معاً. صرتُ أرغبُ في أحدٍ، ينتشلني من حُضن أحلامك، إلا أنني أخشى حين أُقَبّلَ غيرك، أن لا أرى…

قيّم هذا: