السجن والموت

لا أعرف وجه الإختلاف بينهما، لكني أرى تشابههما في المرآة وإن كانت مقعرة. السجن والموت، حليفان لبعضهما البعض، فالميت على الأغلب هو سجين في عالم لا ضياء فيه، وكذلك السجين، حبيس لعالم لا نور فيه. الميت قد رحل عن أصدقائه وأحبائه، رحل عن أمه وأبيه، ترك ابنته وابنائه فلا يسمعون صوته بعد هذا الرحيل، والسجين،…

قيّم هذا:

لماذا لا دين — إلى المؤمنون الغاضبون

لماذا لا دين؟ مرحلة بدايتي في الشك بأن الدين هو من “السماء” كانت مع أحد الكتب الإسلامية التي توزع في امريكا عن معاجز الدين العلمية. والذي كان يتحدث عن الكثير من “العلوم” التي اكتشفت مؤخرا بينما هي موجودة في القرآن. هذا الكتاب عن معاجز القرآن كان هو السبب الرئيسي في التساؤول عن مصداقية كون كل…

قيّم هذا:

أبي إنسان غاضب.

بكت. بكت بشدة وهي تقولها: أبي إنسان غاضب. أبي يكرهني. أبي لا يثق بي. أبي يكرهني وإن قال بأنهُ يحبني. هو لا يعرف كيف يحب، لذلك هو يكرهني ظنا منه بأنه يحبني. أبي قاسٍ جداً، لم يقف عن ضربي يوماً، وكُل خروج إلي إلى البحر، يظِنُني أزني معه، وإن لم يقُلها، أعرفُِ بأن هذا ما…

قيّم هذا:

متلازمة الرجل السعودي والمرأة السعودية – ٢

الجزء الثاني: معضلة السعودي مع ذاته، والسعودية مع التربية كل ما تحدثنا به في الجزء الأول ليس براء ولا عذرا لأي منهما— الرجل السعودي والمرأة السعودية، إنما توضيح للقضية، لمن هو صادقا يريد لها حل، بدلا من لوم وحسب. وهُنا قليلا عن المصيبة في الرجلُ السعودي الناتج من تربية رجل سعودي وامرأة سعودية معا (كلاهما…

قيّم هذا:

متلازمة الرجل السعودي والمرأة السعودية

متلازمة الرجل السعودي والمرأة السعودية تكلمت في هذا الموضوع كثيرا، ورغم أني أرى هذه المعضلة لا تتعلق بالرجل السعودي والمرأة السعودية، لكنها تتواجد أيضا بين نساء ورجال جنسيات أخرى أو أعراق أخرى، إلا أنني هُنا سأمحور القضية قليلا حول ’الرجل السعودي’ و’المرأة السعودية’.*١ هؤولاء فعلاً، يبدوا لأحدهما أنه من المريخ، واللآخر من زُحل— رغم أن…

قيّم هذا:

أسلمة العدل والأخلاق

أسلمة الأخلاق مما يتميز به المجتمع الإسلامي، هو أسلمة الأخلاق والصفات الحميدة، أسلمة الإنسانية والرحمة والخير والعدل. فكُلما هو خير، هو من الإسلام، وكُل ما هو شر، هو ليس منه، هو من الإنسان. تنبيه: الخير والشر كلاهما من الإنسان، وليس من المنطقي أسلمة العدل والأخلاق. نعم، قام الإسلام بالحث على بعض الصفات الحميدة، وقام بالحث…

قيّم هذا:

أسألة تائهة: هل هنالك من يصنع شيء لا يعود عليه بأي فائدة؟

أسألة تائهة: هل هنالك من يصنع شيء لا يعود عليه بأي فائدة؟ تعبت وأنا أتفكر في هذا السؤال، فكتبت ما يلي بالأسفل، ثم وجدت بأنه ليس كافي لتوضيح الفكرة والحصول على إجابة. فقمت بعمل ما يسمى الخريطة الذهنية متسائلا: حين يصنع أحدهم شيء ما هي احتمالات هذه الصنعة؟ هنا الحوار مع نفسي، وبعده الخريطة الذهنية…

قيّم هذا: